Search
Close this search box.

مهرجان الفنون الدولي في موسكو يقيم معرضا للفن الإفريقي

يقام مهرجان موسكو الدولي الثالث عشر للفنون “التقاليد والحداثة” في الفترة من 20 إلى 23 يونيو المقبل، في مجمع “غوستيني دفور” (دار الضيافة) في موسكو.

 

وقالت خدمة العلاقات العامة في المهرجان إنه سيتم تخصيص معرض منفصل في إطار المهرجان للدول الإفريقية، حيث سيقدم منظمو المهرجان أعمال الفن الإفريقي التي تحفظ في المجموعات الخاصة الموجودة في روسيا وتلك التي تصل موسكو مباشرة من دول القارة الإفريقية، بما في ذلك السنغال ومالي وبوركينا فاسو وغانا وبنين ونيجيريا والكاميرون والكونغو وغيرها.

 

وأشارت رئيسة المهرجان فيرا كيسيليفا إلى أن شعار مهرجان العام الجاري هو “فن بلا حدود”. وقالت: “إذا كان فن أوروبا وأمريكا وحتى الشرق معروفا جيدا لأصحاب المعارض وجامعي الأعمال الفنية وهواة الفن، فإن أعمال الفنانين الأفارقة نادرا ما تُعرض في روسيا”.

 

وسيحضر مهرجان العام الجاري ضيوف وفنانون من 20 دولة، وبينها الهند وموزمبيق وكازاخستان وإيران والإكوادور وأوغندا وبيلاروسيا والصين وغينيا والكويت وباكستان وغيرها. وضمنهم الفنان الحائز على 20 جائزة عالمية كارلوس روزيرو، والفنان الهندي ديان باسيكا، والأستاذ من بوركينا فاسو فيديل غايتان كابريت الذي يمارس الرسم والخط والرسم الزيتي والأكريليك.

 

ومن بين الفنانين الروس سيتم تقديم الفنان كامل مولاشيف أحد المشاركين في البينالي الأخير في فرنسا، ومعرضي World Art Dubai وVenetian Stranieri Ovunque، وتعرض لوحاته أيضا في متحف “تريتياكوف”، إضافة إلى العضوة الفخرية في الأكاديمية الروسية للفنون نينا بوني التي لن تقدم أعمالها الفنية فحسب، بل وأعمال أساتذتها أيضا.

 

يذكر أن الهدف الأساسي من إقامة مهرجان الفنون الدولي “التقليد والحداثة” هو دعم الفنانين المشهورين والناشئين.

شارك هذا المقال