Search
Close this search box.

أسامة حمدان: لم نبلغ بأي شيء من قبل الوسطاء فيما يخص صفقة التبادل ولا يوجد أمر جدي حتى الآن

أشار القيادة في حركة حماس اسامة حمدان الى ان المجازر الأخيرة في اليومين الماضيين إشارة لتحدي قوات الاحتلال لقرار محكمة العدل الدولية، واعتبر بانه باتت الصهيونية مرادفة للنازية، ولا بد من تعريف الكيان الغاصب على أنه كيان “صهيونازي”.

وأكد حمدان في مؤتمر صحفي، بان معبر رفح هو مصري-فلسطيني، وأي اعتداء عليه هو انتهاك لسيادة مصر ويعمّق المأساة الإنسانية في قطاع غزة، ونجدد الدعوة لأشقائنا في مصر بإلزام الاحتلال بإعادة فتح المعبر والانسحاب منه، وعلى المجتمع الدولي التدخل لوقف العدوان الإسرائيلي فوراً.

وشدد على انه حتى اللحظة لم نبلغ بأي شيء من قبل الوسطاء فيما يخص صفقة التبادل ولا يوجد أمر جدي حتى الآن، وشدد على انه لا يمكن أن تكون هناك أي معالجة لقضية تبادل الأسرى قبل الوقف الشامل للعدوان.

وجدّد حمدان التحيَّة لجبهات الإسناد في لبنان واليمن والعراق، واكَّد أنَّ ملحمة البطولة التي يخوضونها تُشكّل محطة تحوّل نوعية لصالح قضيتنا ومقاومتنا وصمود شعبنا.

شارك هذا المقال